• 2207 218 11 966+
  • info@ncfb.org.sa

لجان مجلس الإدارة

كلمة رئيس مجلس الإدارة

أتت رؤية المملكة العربية السعودية 2030 لتؤكد أهمية بناء اقتصاد مزدهر مبني على أسس راسخة ومتينة تعزز مشاركة القطاع الخاص في دفع عجلة التنمية حتى تصل مملكتنا الغالية لمصاف كبرى القوى الاقتصادية العالمية، وباعتبار أن الشركات العائلية تشكل الغالبية الأكبر من قطاعات المال و الأعمال ورافداً من روافد الاقتصاد الوطني،  جاء الاهتمام بهذا القطاع لما يملكه من قدرة تنافسية عالية بين القطاعات المختلفة ولما لدى أفراد هذه الشركات من قيم متوارثة ساعدتهم في البقاء والتماسك والنمو منذ النشأة وحتى وقتنا الحاضر، حيث تؤكد العديد من الدراسات أن الشركات العائلية تمثل ثلثي الشركات في العالم كما أن مشاركتها عالميا  تتراوح ما بين 70 الى 90% من اجمالي مشاركة القطاع الخاص في الناتج المحلي، مما يؤكد على أن الشركات العائلية تسود وتسيطر في كل قطاع ومنطقة على نطاق محلي واقليمي و عالمي، وبالرغم من ذلك تواجه هذه الشركات في المملكة العديد من التحديات المختلفة التي يتوجب علينا  التعامل معها بكل اهتمام ومعالجتها من خلال نشر الوعي والمعرفة بأفضل الممارسات العالمية في إدارة واستدامة الشركات العائلية والتعاون في ذلك مع القطاع العام والخاص وكذلك القطاع الغير ربحي.

لذلك وايمانا من قيادتنا الرشيدة بأهمية الشركات العائلية الوطنية ودورها في دفع عجلة التنمية جاء الامر السامي الكريم بإعادة افتتاح المركز الوطني للمنشآت العائلية، لمساعدة هذه المنشآـت على تجاوز العقبات ودفعها لمواكبة التغير السريع الذي يعيشه العالم من خلال التحول المثالي للمنشآت العائلية والارتقاء بها الى الاستدامة والنمو بما يرفع من مساهمتها في الناتج المحلي ويحقق اهداف رؤية المملكة 2030.

كلمة الرئيس التنفيذي

منذ انطلاق أعمال المركز الوطني للمنشآت العائلية في مطلع العام 2019م ونحن نعمل في الإدارة التنفيذية على ان نعكس الصورة الحقيقية للمنشآـت العائلية في مملكتنا الغالية، وما لها من دور قديم وكبير في دفع عجلة التنمية منذ عقود طويلة تزامنت مع تاريخ توحيد المملكة على يد المؤسس الملك عبد العزيز رحمه الله. لا يخفى على أحد الحجم الكبير لمساهمة المنشآت العائلية في الناتج المحلي من اجمالي مساهمة القطاع الخاص وذلك لما تمثله الشركات العائلية من حصة كبيرة من مجمل الشركات العاملة في المملكة، ونظرا للأهمية الاقتصادية والاجتماعية للشركات العائلية ولما لها من خصوصية جاء الامر السامي الكريم بإعادة افتتاح المركز الوطني للمنشآت العائلية كجهة غير ربحية تعمل تحت مظلة وزارة التجارة ومجلس الغرف السعودية.

انطلق المركز الوطني للمنشآت العائلية برؤية ورسالة جديدة وبدعم سخي من اعضاء مجلس الإدارة، حيث تظافرت كل تلك الجهود من أجل خدمة المنشآت العائلية بمختلف احجامها وانشطتها وفي كافة ارجاء الوطن، كما ان المركز وبالتعاون مع العديد من الجهات العامة والخاصة وبيوت الخبرة يعمل وبشكل دائم على نشر الوعي لدى المنشآت العائلية بأهمية تطبيق أفضل الممارسات والمعايير التي تعزز نموها واستدامتها في مواجهة مختلف التحديات، كما يسعى الى تعزيز مفاهيم الحوكمة وتعاقب الأجيال من اجل استمرار الكيانات العائلية لعقود طويلة.

ختاما لا يسعني سوى ان أتقدم بجزيل الشكر والامتنان لكل من قدم الدعم المادي والمعرفي والمعنوي للمركز، شكرا لكافة أعضاء مجلس الإدارة والشكر موصول لكافة الجهات الحكومية والخاصة وأيضا الغير ربحية على ما يقدمونه من دعم للمركز فيما يخدم المنشآت العائلية في المملكة، شكرا لشركاء النجاح من المنشآت العائلية، أنتم وقودنا للاستمرار والنمو بإذن الله فيما يحقق رؤية المملكة العربية السعودية 2030.



أعضاء مجلس الإدارة

د. غسان أحمد السليمان

رئيس مجلس الإدارة

راشد العبدالعزيز الراشد

نائب رئيس مجلس الإدارة

عبدالله محمد الزامل

نائب رئيس مجلس الإدارة

صالح حسن العفالق

عضو مجلس الإدارة

عبدالإله سالم بن محفوظ

عضو مجلس الإدارة

عبدالعزيز محمد السبيعي

عضو مجلس الإدارة

عبدالله عبداللطيف الفوزان

عضو مجلس الإدارة

عبدالله محمد العيسى

عضو مجلس الإدارة

عبدالمحسن عبداللطيف العيسى

عضو مجلس الإدارة

عصام عبدالقادر المهيدب

عضو مجلس الإدارة

محمد يوسف ناغي

عضو مجلس الإدارة

لجان مجلس الإدارة