• 2207 218 1 966+
  • info@ncfb.org.sa

أعضاء مجلس الإدارة

كلمة رئيس مجلس الإدارة

أتت رؤية المملكة العربية السعودية 2030 لتؤكد أهمية بناء اقتصاد مزدهر مبني على أسس راسخة ومتينة تعزز مشاركة القطاع الخاص في دفع عجلة التنمية حتى تصل مملكتنا الغالية لمصاف كبرى القوى الاقتصادية العالمية، وباعتبار أن الشركات العائلية تشكل الغالبية الأكبر من قطاعات المال و الأعمال ورافداً من روافد الاقتصاد الوطني،  جاء الاهتمام بهذا القطاع لما يملكه من قدرة تنافسية عالية بين القطاعات المختلفة ولما لدى أفراد هذه الشركات من قيم متوارثة ساعدتهم في البقاء والتماسك والنمو منذ النشأة وحتى وقتنا الحاضر، حيث تؤكد العديد من الدراسات أن الشركات العائلية تمثل ثلثي الشركات في العالم كما أن مشاركتها عالميا  تتراوح ما بين 70 الى 90% من اجمالي مشاركة القطاع الخاص في الناتج المحلي، مما يؤكد على أن الشركات العائلية تسود وتسيطر في كل قطاع ومنطقة على نطاق محلي واقليمي و عالمي، وبالرغم من ذلك تواجه هذه الشركات في المملكة العديد من التحديات المختلفة التي يتوجب علينا  التعامل معها بكل اهتمام ومعالجتها من خلال نشر الوعي والمعرفة بأفضل الممارسات العالمية في إدارة واستدامة الشركات العائلية والتعاون في ذلك مع القطاع العام والخاص وكذلك القطاع الغير ربحي.

لذلك وايمانا من قيادتنا الرشيدة بأهمية الشركات العائلية الوطنية ودورها في دفع عجلة التنمية جاء الامر السامي الكريم بإعادة افتتاح المركز الوطني للمنشآت العائلية، لمساعدة هذه المنشآـت على تجاوز العقبات ودفعها لمواكبة التغير السريع الذي يعيشه العالم من خلال التحول المثالي للمنشآت العائلية والارتقاء بها الى الاستدامة والنمو بما يرفع من مساهمتها في الناتج المحلي ويحقق اهداف رؤية المملكة 2030.

معالي الدكتور.غسان بن أحمد السليمان 

كلمة الرئيس التنفيذي

يعمل المركز الوطني للمنشآت العائلية منذ انطلاق اعماله مطلع العام 2019م على بناء منظومة متكاملة لاستدامة وتنمية المنشآت العائلية في المملكة العربية السعودية، وذلك في ضوء الأمر السامي الكريم القاضي بإعادة افتتاح المركز والذي يأتي في اطار دعم القيادة الرشيدة للقطاع الخاص في المملكة منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز – طيب الله ثراه. وتبرز أهمية المنشآت العائلية من كونها تمثّل 66% من مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي، وتوظف أكثر من 76% من العاملين فيه، كما تساهم بشكل فاعل في توفير السلع والخدمات للمواطنين وفي تمويل منشآت القطاع الثالث. 

وفي ديسمبر من العام 2022م، أقرّ مجلس الإدارة التوجهات الاستراتيجية الجديدة للمركز، والتي أكدت على مهمة المركز الرامية إلى تأسيس منظومة متكاملة تساهم في استدامة المنشآت العائلية وتعزيز مساهمتها في التنمية الوطنية من خلال التواصل الفعَال وتقديم الخدمات لأربعة فئات من أصحاب المصلحة وهم 1)المنشآت العائلية، و 2) الخبراء والاستشاريون، و 3) القطاع العام، و 4) المجتمع والعموم.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن المركز سيعمل على التحول الرقمي، وبناء القدرات الإعلامية، وتعزيز الموارد البشرية والمالية، بالإضافة إلى العمل الحثيث مع الجهات المعنية لاستكمال الترتيبات التنظيمية للمركز. 

وبفضل من الله، ثم بدعم أعضاء مجلس الإدارة وجهود شركاء المركز ومنسوبيه، استطاع المركز من تحقيق عدد كبير من المنجزات النوعية لتحقيق غايات المركز. كما نسأل الله أن يعيننا على تحقيق تطلعات المركز لاستدامة المنشآت العائلية وتنميتها بما يتوافق مع توجهات رؤية المملكة 2030.

د.عائذ بن ابراهيم المبارك  



أعضاء مجلس الإدارة

د. غسان بن أحمد السليمان

رئيس مجلس الإدارة

م.عبدالله بن محمد الزامل

نائب رئيس مجلس الإدارة

أ.صالح بن حسن العفالق

عضو مجلس الإدارة

أ.محمد بن يوسف ناغي

عضو مجلس الإدارة

أ.عبدالعزيز بن محمد السبيعي

عضو مجلس الإدارة

أ.عبدالله بن عبداللطيف الفوزان

عضو مجلس الإدارة

أ.عصام بن عبدالقادر المهيدب

عضو مجلس الإدارة

أ.عبدالله بن علي المجدوعي

عضو مجلس الإدارة

أ.يوسف بن عبدالستار الميمني

عضو مجلس الإدارة

أ.محي الدين بن صالح كامل

عضو مجلس الإدارة

أ.نوف بنت عبدالعزيز التركي

عضو مجلس الإدارة

أ.غزل بنت عبدالإله بن محفوظ

عضو مجلس الإدارة

أ.عبدالله بن إبراهيم الخريف

عضو مجلس الإدارة

د.إبراهيم بن سليمان الراجحي

عضو مجلس الإدارة

د. وليد بن محمد العيسى

عضو مجلس الإدارة

لجان مجلس الإدارة

لجان مجلس الإدارة